مهارات للنّجاح

برنامج مهارات للنّجاح لمواجهة آفة البطالة بولاية تطاوين

تعتبر ولاية تطاوين إحدى المناطق التي هُمّشت على مدى عقود وعانت من نسبة بطالة عالية (حوالي 51%  من حاملي الشهائد العليا الذين تعوزهم المهارات والمؤهلات اللازمة للإندماج بسوق الشّغل). لهذا السبب ، أطلقت شركة OMV برنامجا مجتمعيّا تنمويّا يحمل إسم ” مهارات للنّجاح” بتمويلها الكامل وأسندت تنفيذه إلى منظمة هلفزورك النّمساويّة العالميّة. يرتكز هذا البرنامج على  برامج التكوين المهني ومبادرات التنمية الاقتصادية و بناء قدرات المجتمع المدني بهدف دفع القدرة التّشغيلية وتحسين الدّخل من خلال دورات تكوينيّة موجّهة و برامج التنمية الإقتصاديّة. بدأ تنفيذ البرنامج في أكتوبر 2012 ومُدّد إلى غاية ديسمبر 2016 بعد سنتين من آنطلاقه.

تأثير برنامج مهارات للنّجاح

يسعى برنامج مهارات للنّجاح إلى آستهداف شريحة واسعة من المستفيدين بشكل مباشر وغيرمباشر من خلال مختلف المبادرات. كما آهتمّ بتوفير إطار ملائم للدورات التّكوينيّة يستجيب لمتطلّبات سوق الشغل ، فضلا عن آستغلال جانب من مراكز التّكوين بالجهة وتحسين مرافقها. من جهة أخرى ، يساهم برنامج مهارات للنّجاح في زيادة المداخيل وتعزيز فرص العمل ضمن قطاعات آقتصادية مختارة في تطاوين من خلال صياغة توصيات بشأن الطّرق الكفيلة بزيادة فعالية مؤسسات الإنتاج والمعالجة والتّسويق. إضافة إلى ذلك ، يسعى البرنامج إلى تطويرالمهارات التّجاريّة وتعزيز الحوكمة ضمن المؤسسات الصّغرى الفاعلة بالجهة ، والمنظّمات الداعمة للمؤسسات التّجاريّة ، والمنظّمات غيرالحكوميّة النّاشطة في مجال التّنمية الإقتصاديّة من خلال تكوين عدد من أصيلي الجهة في كيفية بعث مشاريعهم وتمكينهم من التّدريب اللازم لتوفير كل مقوّمات النّجاح لهم. يسعى برنامج مهارات للنّجاح كذلك إلى دعم باعثي المشاريع وتوفيرالخدمات الكفيلة بتطويرها مثل المحاسبة ، التّسويق ، مخططات الأعمال وغيرها وذلك عبرتنظيم دورات تكوينيّة في تقنيات إنتاج القطاعات المتفرّعة عن مجالات عدّة على غرار الصّناعة ، الفلاحة ، السياحة والفنون والحرف علاوة على ربط الصّلة سواء بمصادر التمويل مباشرة أو بجهات مانحة أخرى.

يشمل المستفيدون من البرنامج الشباب العاطل عن العمل الطامح لمستقبل أفضل ، حاملي الشهائد العليا الذين يستعدّون لمواجهة تحدّيات جديدة على الصّعيد المهني فضلا عن أصحاب المؤسّسات الإقتصاديّة والشّخصيات البارزة في المجتمع السّاعين لأن يصبحوا أكثر نجاعة.

يصبو البرنامج إلى المساهمة في فهم أفضل للإقتصاد المحلّي وآستنباط الأفكار الكفيلة بتحقيق التنمية المستديمة.كما يعمل القائمون على البرنامج جنبا إلى جنب مع شركاء محليين ووطنيين لدفع المبادرات التي تؤدي إلى نشاط آقتصادي مستدام.

ينسّق فريق العمل ببرنامج مهارات للنّجاح مع المسؤولين الحكوميين ، الفلّاحين ، صغار الباعثين ، الأفراد النّشيطين والنساء بهدف المساهمة في إيجاد حلول للعقبات التي تحول دون تكريس التّنمية بولاية تطاوين.

بدعم من برنامج مهارات للنّجاح

تسعى الجمعيات المحلية بولاية تطاوين إلى دفع نسق التّنمية وتحقيق الأهداف المرجوة.في هذا الإطار ، شارك المئات من الأعضاء النّشيطين في مختلف الدّورات التّكوينية على غرار تكوين المكونين ، التّخطيط الإستراتيجي ، اللّغة الإنقليزيّة ، مهارات التّواصل ، التّواصل الإجتماعي ، الإعلاميّة وغيرها من المهارات غير التّقنية لضمان آستدامة منظمات المجتمع المدني وتعزيز قدرتها على الإعتماد على نفسها.كما ساهم برنامج  دعم قدرات المجتمع المدني في دعم جهود الجمعيّات لتصبح أكثر نجاعة في التّعامل مع شركائها وحل نزاعاتها.